منذ زمن ليس ببعيد، طور مجموعة من المهندسين في شتوتغارت وغراتس الكود الجيني الجديد كلياً: الطابع الخاص بسيارة المدن المُتميز بالتفرد والصلابة فهي تكاد يصعب تدمير هيكلها. إنهم صمموا أجزاءً، لا تزال وظائفها تلبي الأغراض التي صُممت من أجلها بالكفاءة نفسها. العناصر التي اكتملت عبر الأجيال لتكوِّن تلك الشخصية الفريدة. إنهم قدموا تصميمياً يتجنب توجهات السوق التي لم تدم إلا قليلاً، ولم يفكروا في استخدام وسائل خادعة باهظة ومترفة. المركبة التي لا مثيل لها -التي، على مر الزمن، ما كان يجب إلا أن تكون أسطورة- أقوى من الزمن.